رئيس الوزراء البريطاني يحذر مواطنيه: أسابيع صعبة للغاية قادمة في مواجهة فيروس كورونا سكرتير ولاية جورجيا: البيانات لدى الرئيس خاطئة ويقول إن مئات الناخبين الموتى صوتوا لكننا عثرنا على اثنين فقطالتحالف الدولي يدفع بعشرات الشاحنات المحملة بالأسلحة نحو قواعده في الحسكة الأمين العام لمنظمة أوبك : الطلب قد يرتفع لـ 96 مليون برميل يوميا في 2021 من 90 مليوناً في 2020 الجيش التركي يطلق مناورات وتدريبات عسكرية في 3 مواقع مختلفة بالبحر المتوسط بداية من اليوم وحتى 8 كانون الثانيوكالة الأدوية الأوروبية قد تصدر قرارها حول لقاح موديرنا الاثنين المبعوث الأميركي الجديد الى سوريا: واشنطن تسعى للحد من النفوذ الإيراني في سوريا وهذه مهمتي الولايات المتحدة: الحرس الوطني ينتشر في واشنطن قبل 48 ساعة من تظاهرة مؤيدة لترامبالسجن 3 سنوات مع النفاذ لمدون جزائري نشر رسوما هزلية عبر الانترنتوفاة الياس الرحباني تطوي صفحة الجيل الأول من عائلة طبعت الفن اللبنانيأنصار الحشد الشعبي في العراق يرددون هتافات معادية لأميركا في ذكرى اغتيال سليماني والمهندسالكويت تعلق الرحلات المباشرة من المملكة المتحدة وإليها اعتبارا من الأربعاءالإمارات تعتزم شراء المزيد من أنظمة المراقبة الجوية من السويدنتنياهو: تخصيب اليورانيوم الإيراني يهدف لتطوير أسلحة نوويةلبنان يفرض عزلا عاما لثلاثة أسابيع لمكافحة انتشار فيروس كوروناعلماء بريطانيون يتخوفون من ان يكون لقاح كورونا غير فاعل في الحماية من الجيل المتحور من الفيروسناقلة نفط ترفع علم كوريا الجنوبية متجهة الى الإمارات العربية المتحدة تدخل المياه الاقليمية الايرانية وسط مخاوف من ان تكون تعرضت للخطف محكمة بريطانية تمنع تسليم مؤسس موقع ويكيليكس جوليان اسانج الى الولايات المتحدة الاميركية مجلس الامن في اجتماع سري: لبنان في المرحلة الاخطر وجودياموفد روسي قريباً في لبنان: ملف النازحين السوريين وإعادة إعمار مرفأ بيروت

الجمعية العمومية للمجلس العالمي للتسامح والسلام تدعو لوقف إطلاق النار وبناء السلام في ليبيا

- السبت 11 تموز 2020

عقدت الجمعية العمومية للمجلس العالمي للتسامح والسلام جلسة عاجلة استجابة لتحديات الاستقرار والسلام في ليبيا، تتعلق ببناء السلام ودعم المصالحة. وضمت الجمعية ممثلي منظمات الأمم المتحدة المعنية بالسلام وممثلي مختلف المنظمات الاقليمية والدولية ذات الصلة وعدد من ممثلي المؤسسات التعليمية وداعمي السلام حول العالم.

وتناول الاجتماع الطارئ للجمعية العمومية للتسامح والسلام المحاور التالية:

  • دعم الحوار الليبي - الليبي وعملية السلام بالتنسيق مع الأمم المتحدة.
  • احترام سلامة ليبيا واستقلالها.
  • دعم الديمقراطية والتحضير للانتخابات.
  • تعزيز دور المجتمع المدني وإعادة البناء من خلال منظمات ولجان المجتمع المدني والتدريب والتأهيل.
  • تعزيز احترام حقوق الإنسان وإرساء الديمقراطية، من خلال تعزيز التعليم، ودعم منظمات حقوق الإنسان، وإعادة تأهيل أسر الضحايا والنساء والأطفال، ودعم رواد الأعمال.

وبعد كلمة افتتاحية لرئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام الدكتور أحمد الجروان، ومداخلات الأعضاء، أصدرت الجمعية العمومية بيانا ختامياً يدعو لوقف إطلاق النار وبناء السلام في ليبيا جاء فيه:

على الرغم من العنف وعدم الاستقرار وتسارع الأحداث في ليبيا، لا تزال هناك فرصة للسلام. وفي هذا السياق، تعد الجهود المشتركة والدعم المنسق من المجتمع الدولي أمرًا ضروريًا لتحقيق الاستقرار والسلام.

يقف المجلس العالمي للتسامح والسلام جنباً إلى جنب مع الشعب الليبي، وعلى نفس المسافة من جميع الأطراف، في سعيهم لتحقيق الاستقرار والسلام وحل النزاع عن طريق المفاوضات واستخدام الحلول الدبلوماسية بين الليبيين. بالتعاون مع المجتمع الدولي، سنستمر في مساعدة ليبيا في عملية يقودها الليبيون للتحول الديمقراطي وإعادة البناء، على أساس العدالة الاجتماعية والشمول والسلام المحلي.

وتدعو الجمعية العمومية للتسامح والسلام إلى الوقف الفوري لإطلاق النار في ليبيا، والعودة إلى طاولة المفاوضات من قبل جميع الأطراف، والدعوة إلى الانتخابات، من أجل التوصل إلى حل سلمي وشامل.

وترحب الجمعية العمومية بقرار الجيش الليبي وقف إطلاق النار والتزامه به، وتدعو الأطراف في المنطقة الغربية والمجلس الرئاسي الى الاستجابة لوقف إطلاق النار، مبدية قلقها تجاه الاستعدادات للهجوم على مدينة سرت. وأدانت الجمعية العمومية التدخل الأجنبي، واستخدام المرتزقة في ليبيا.

كما دعت الجمعية العمومية للتسامح والسلام كافة الدول ومنظمة الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي والاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي والمنظمات الدولية ذات الصلة إلى حث جميع أطراف الصراع في ليبيا على نبذ العنف والاقتتال واللجوء إلى الحوار لحل الأزمة الليبية وحقن الدماء واحترام حقوق الانسان والعودة بليبيا لتلعب دورها في المساهمة في تحقيق الأمن والسلم الدوليين وتحقيق الرفاهية لشعوب المنطقة.

ويأتي اجتماع الجمعية العمومية للتسامح والسلام، أحد أهم أجهزة المجلس العالمي للتسامح والسلام، انطلاقا من أهداف ومبادئ المجلس لنشر قيم التسامح والسلام حول العالم وما تضمنته قواعد النظام الأساسي للمجلس التي تنص على:

1- إعلاء قيم التسامح ونشر ثقافة السلام بين البشر.

2- تدعيم سبل تسوية النزاعات بالوسائل السلمية وتقوية دعائم السلم والأمن الدوليين.

3- تشجيع المبادرات الهادفة إلى توفير سبل السعادة والحياة الكريمة لكل انسان.

4- تعزيز ركائز التنمية المستدامة وتقديم المساعدات الإنسانية للشعوب الساعية للنمو.